قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان، “إن الرئيس دونالد ترامب لا يزال يريد سحب القوات الأمريكية من سورية في أقرب وقت”.

وأوضحت “أنَّ مهمة الولايات المتحدة لم تتغير، والرئيس كان واضحاً في أنَّه يريد عودة القوات الأمريكية في أسرع وقت ممكن”.

كما أضافت ساندرز “نحن عازمون على سحق تنظيم داعش تماماً وخلق ظروف تمنع عودته”، بحسب زعمها، مضيفة “نحن ننتظر من حلفائنا الإقليميين وشركائنا تولي مسؤولية تأمين أكبر في المنطقة سواء عسكريا أو ماليا”، على حد تعبيرها.

يأتي ذلك بعد تصريح للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق الأحد قال فيه “إنه أقنع ترامب بضرورة بقاء القوات الأمريكية في سورية”.