أكد وزير الخارجية وليد المعلم أن مسؤولي البلاد سيجلسون مع المسؤولين العراقيين بعد تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” لمنع عودة التنظيم الى العراق، فيما عد أن مهاجمة الجيش العراقي أو السوري أو المصري تصب في مصلحة “اسرائيل”.

وقال المعلم في مؤتمر صحفي عقده، اليوم إن: “سنجلس مع العراق بعد تحرير الموصل لنمنع عودة داعش الى العراق”، مشيراً الى أن “إسرائيل هي المستفيد الأساسي من كل طلقة يتم إطلاقها على الجيش السوري إو العراقي إو المصري بحجة الحرية”.

وفي الشأن السوري، أضاف المعلم أن “أعلمنا الأمم المتحدة عن مواد كيميائية دخلت من تركيا إلى المسلحين في سورية”، لافتاً الى أن “تجربتنا في سورية مع لجان التحقيق الدولية لم تكن مشجعة”.

الجدير بالذكر أن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، أعلن تحرير حي اليرموك الثانية في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.

المصدر: وكالات