استيقظ أهالي حلب صباح الإثنين على وقع انهيار مبنى سكني بشكل مفاجئ في حي الصفا بكرم الجبل في حلب، ماتسبب بوقوع ضحايا في صفوف قاطني البناء.

وقال نائب رئيس مجلس مدينة حلب أحمد رحموني لموقع المحاور الإخباري: “حدث انهيار بناء مؤلف من خمسة طوابق عند الساعة السادسة صباحاً في حي الصفا بمنطقة كرم الجبل وعلى الفور تم التوجه إلى المنطقة بكافة التجهيزات الهندسية اللازمة” .

وأضاف رحموني أنه تم إخلاء الأبنية المجاورة للبناء المنهار حرصاً على سلامة المواطنين تحسباً لحدوث انهيار مفاجئ.

وأردف رحموني: “حضر إلى مكان الانهيار مدير المياه ومدير الصرف الصحي في حلب بعد قيام الأهالي بالشكوى عن وجود مياه في أقبية الأبنية، وتم العمل على سحب هذه المياه منعاً لحدوث انهيار نتيجة تجمع المياه في الأقبية”.

وأشار إلى أنه قامت لجنة السلامة العامة المركزية بفحص كل الأبنية وبدأت بالفحص في الأبنية المأهولة، وستقوم بفحص كل الأبنية في المنطقة، وفي حال وجود بناء يشكل خطر سيتم إزالته على الفور.

وبيّن رحموني أن معظم أبنية هذه المنطقة يوجد بها تصدع كونها كانت منطقة تماس بين الجماعات المسلحة والجيش السوري، كما أدت الاستهدافات والاشتباكات إلى حدوث خلل في البنية التحتية سواء المياه أو الصرف الصحي وحدوث تسريب مياه بالإضافة لسقوط الأمطار بشكل كثيف أدت لتجمع المياه في الأقبية، وبالمحافظة لايوجد سوى أربع مضخات لسحب المياه.

وفي سياق متصل قال مصدر طبي في حلب لموقع المحاور الإخباري”: “بلغ عدد ضحايا الإنهيار 7 أشخاص، بينهم ثلاثة من عائلة واحدة”.

يشار إلى أنه يتواجد في محافظة حلب عدة مباني سكنية مهددة بالانهيار معظمها في حي مساكن الفردوس بالإضافة إلى مناطق حلب القديمة والجديدة وساحة التنانير.

ويجدر بالذكر أنه سُجل منذ قرابة الأسبوع انهيار بنائين سكنين في حي مساكن الفردوس، أحدهم بشكل كامل، والآخر بشكل جزئي، أما في منطقة حلب القديمة تستمر مشكلة المياه المتسربة من آبار موجودة أسفل أبنية حلب الجديدة وساحة التنانير، دون أن يكون حل جذري لهذه الأبنية والتسربات المائية.

 

خاص موقع المحاور الإخباري