زعم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن “الغرب لن يبقى مكتوف الأيدي أمام استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية”، متوعدا بشن غارات ضد الحكومة السورية إذا اكتشف تورطها في ذلك، على حد تعبيره

وادعى جونسون، في كلمة ألقاها في مجلس العموم البريطاني أن بلاده بإمكانها شن “غارات محددة على الحكومة السورية إذا حصلت لندن على أدلة مقنعة على استمرار النظام السوري أو داعميه في استخدام الأسلحة الكيميائية”، على حد زعمه.

وذكر جونسون أن سلطات بلاده ستواصل دراسة ما أسماها “التقارير المقلقة عن استخدام غاز الكلور في الغوطة الشرقية”.

يذكر أن أمريكا وحلفائها لطالما اتهموا الحكومة السورية باستخدام “أسلحة كيميائية” فيما كشفت تقارير عدة أن مسلحي إدلب المدعومين من تركيا استخدموا من قبل ويحضرون الآن وتصلهم أسلحة كيمائية من تركيا، وكان آخر هجوم نفذه المسلحون واتهموا فيه الحكومة هو ما حصل في خان شيخون وكشف زيف ادعاءاتهم.