كتب المستشار في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية زبغنيو بريجينسكي، عبر صفحته في موقع “تويتر” حول دعم الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

واعتبر بريجينسكي أن “دعم الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا كان خطأ جسيماً من شأنه الحط من سمعة أمريكا”.

كما لفت إلى أن “تركيا كانت تنوي تغيير سياساتها بعد أن فشلت إزاء الأزمة السورية خلال السنوات الخمس الأخيرة، لكن دعم الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولة الانقلاب واستضافتها لغولن العقل المدبر لهذا الانقلاب كان كبيراً، بحيث لو دارت تركيا ظهرها للولايات المتحدة وراجعت سياساتها تجاه حليفتها لما عوتبت”.

وتابع قوله بأن: “تشكيل تحالف روسي تركي إيراني كان يمثل فرصة مثالية لحل الأزمة السورية، وإذا كان رجب طيب أردوغان يتمتع بأدنى درجة من الذكاء تيقن أنه لا يمكنه أن يكون له اعتبار بمجرد تحالفه مع دول عربية رجعية”.

المحاور