شن الطيران الروسي فجر اليوم الأحد غارات جوية مستهدفاً بها مخازن أسلحة لـ”جيش الإسلام وحركة أحرار الشام” في منطقة بابسقا بين ريف إدلب الشمالي وتركيا.

المسلح "براء أبو مالك"
المسلح “براء أبو مالك”

حيث نفذت المقاتلات الروسية في وقت متاخر من فجر يوم الأحد 2 نيسان عدة غارات جوية، وتظهر لقطات مصورة لحظة تنفيذ هذه الضربات الجوية، حيث أكد مصوري تلك المشاهد أن الطيران الروسي قصف مستودعات ذخيرة لمسلحي “جيش الإسلام وأحرار الشام” في منطقة بابسقا والكفير بالريف الشمالي لإدلب وذلك عبر دخوله الاجواء التركية في منطقة الريحانية لاول مرة.

وقتل خلال الضربات الجوية عدد من المسلحين عرف منهم “براء أبو مالك”، وهو من  مدينة داريا بريف دمشق، وممن تم ترحيلهم.

كما أشارت الصحف الروسية اليوم إلى تدميرعدة مقرات حيوية ومستودعات للذخيرة تابعة لعناصر “لواء الإسلام”.

المحاور