بالتزامن مع الذكرى السنوية لبدء ثورة الشعب البحريني، ضد جرائم آل خليفة اللاشرعية، أقام تكتل “المعارضة” البحرينية معرضاً للصور وسط ساحة ماربل آرج وسط العاصمة البريطانية للندن.

ووفقاً للتقرير، ويضم المعرض صوراً للقادة السياسيين والدينيين، فضلاً عن المواطنين البحرينيين المحتجزين في سجون  آل خليفة، الذين يتعرضون للتعذيب والتنكيل والظلم.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة البريطانية كانت أحد مؤيدي آل خليفة في قمع الاحتجاجات الشعبية.