كُشف مؤخراً عن صور لإحدى المخيمات التابعة لكيان الإحتلال التي تدرب أبناء المستوطنين البالغين من العمر عشرة سنوات على الأسلحة النارية.

كما نشرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، صوراً لمخيّم صيفيّ في مستوطنة “ياكير” شمال الضفة، يجري فيه تدريب الأطفال “الإسرائيليين” على استخدام السلاح بأنواعه المختلفة، وأظهرت الصور أطفالاً لا تزيد أعمارهم عن 10 أعوام، يتدربون على استعمال بندقية M16 حقيقية.

وأكد القائمون على المخيم “بأن ما يجرى تم بالتوافق مع جيش العدو والجهات الأمنية، وأنّه جرى تعريف الأطفال بالجيش وأسلحته وكيفيّة استخدامها”.

 

المحاور