وصل الاستهداف التركي لريف حلب الشمالي الغربي إلى وسط عفرين، حيث سجل صباح اليوم إصابات بين المواطنين جراء قصف العدوان التركي محيط مشفى عفرين.

فيما أحصى “المرصد المعارض” مقتل 202 بينهم أكثر من 29 جندياً تركياً، من عناصر العدوان التركي والمجموعات المسلحة المشاركة في عملية “غصن الزيتون”، كما قُتل 159 مقاتلاً من “قسد” خلال الاشتباكات بين الطرفين في أرياف مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، خلال 24 يوماً الماضية.

 

كما قضت امرأتان إثر قصف العدوان التركي والمجموعات المدعومة منه، منازل المدنيين في منطقة جنديرس جنوب غرب مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بحسب مواقع كردية.

إلى ذلك، قالت مواقع كردية إن تظاهرة نسائية خرجت في مدينة عفرين تنديداً بالعدوان التركي على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

وبدأت القوات التركية عدوانها على عفرين في 20 الشهر الماضي تحت عملية أسموها “غصن الزيتون” بالتعاون مع مجموعات مسلحة في ريف حلب، ضد الوحدات الكردية هناك.