تناقلت مواقع التواصل الااجتماعي صوراً قيل أنها من أحياء الرقة تظهر فيها وهي غارقة بالماء، بسبب انهيار سد ترابي في المدينة بعد استهدافه من قبل تنظيم “داعش”.

الصور تناقلتها مصادر محلية داخل مدينة الرقة السورية تنقل مشهداً لمياه ملوثة غمرت عدد من الشوارع الرئيسية غرب المدينة، محملين تنظيم “داعش” مسؤولية الحادث.

وبحسب المصادر، الفيضان جاء بعد انهيار سد ترابي، أقامه تنظيم “داعش” منذ قرابة شهر “بهدف حجز المياه المتدفقة عبر قناة البليخ إلى المدينة”، وتراكمت المياه بكميات كبيرة وتلوثت مع مرور الوقت وتغير لونها، مما ينذر بخطر آخر على الصعيد الصحي بعد تسرب هذه المياه إلى أحياء المدينة الغربية.

يذكر أن الفيضان طال أحياء الرومانية، السباهية، مفرق الجزرة، الحصيوة، وأجزاء من حي المرور.

المحاور