كشفت الدفاع الروسية، عن أن الدفاعات الجوية السورية التي تصدت للهجوم الثلاثي هي منظومات إس-125 وإس-200 و”بوك” و”كفادرات”، التي صنعت في الاتحاد السوفيتي قبل أكثر من 30 سنة.

منظومات إس-125

هي بطاريات صاروخية قصيرة المدى دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1961 تحت اسم إس-125 “نيفا”، وتم تصديرها بمسمى “بيتشورا” وتحمل حسب تصنيف البنتاغون والناتو  اسم “SA-3 Goa”.

وتستخدم هذه المنظومة للتصدي للأهداف الجوية بطيار وبدون طيار على الارتفاعات المنخفضة التي تتراوح بين 20 و18000 متر وعلى بعد 3.5 إلى 25 كلم.

والصاروخ المستخدم فيها من مرحلتين ويعمل بالوقود الصلب وهو مثبت على منصة إطلاق ثابتة في النموذج التصديري.

وخضعت هذه المنظومة للتحديث بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وتم تصديرها إلى الكثير من الدول وبينها سورية وليبيا والعراق.

 

إس-200 

هي منصات دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى مخصصة لحماية القوات والمنشآت من الطائرات القاذفة والأهداف الاستراتيجية الطائرة الأخرى على مساحات كبيرة.

تم تصميمها عام 1964 ودخلت الخدمة في الجيش السوفيتي سنة 1967 وتم تصديرها مطلع الثمانينيات إلى الخارج وحملت أسماء: “أنغارا” و”فيغا” و”دوبنا”.

ووفقا لتصنيف البنتاغون والناتو، فهي صواريخ SA-5 Gammon ومنصات إطلاق صواريخها ثابتة ومتحركة.

 

“بوك”

منظومة دفاع جوي صاروخي سوفيتية متحركة مخصصة للتصدي للأهداف الجوية عالية المناورة على الارتفاعات القصيرة والمتوسطة التي تتراوح بين 30 و14-18 كلم في ظروف التشويش الإلكتروني الشديد.

دخلت “بوك” الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1979، ولا تزال قيد الخدمة في الكثير من بلدان الشرق الأوسط وشرق أوروبا.

البنتاغون والناتو يسميانها  SA-11 Gadfly وخضعت للتحديث بعد تفكك الاتحاد السوفيتي.

 

 

“كفادرات”

يطلق عليها في الخارج اسم “سام 6” ووفقا لتنصيف الناتو فهي Gainful.

وتخصص هذه الصواريخ للدفاع عن القوات وحمايتها من الطائرات والقذائف المحلقة على ارتفاعات منخفضة ومتوسطة بسرعات أقل وأسرع من سرعة الصوت ولا تزال في خدمة الجيش الروسي وجيوش الكثير من الدول.

أسقطت منظومة “سام 6” أول أهدافها الجوية في فبراير 1963 وخضعت بعدها لسلسلة من التجارب الموسعة حتى دخلت الإنتاج في 1967.

وخضعت بعد ذلك لعدة تحديثات لتلائم المتطلبات الحديثة في الدفاع الجوي في الدول التي صدرت إليها وبينها مصر وسورية والعراق والجزائر وليبيا وإيران ودول أوروبا الشرقية.

كلمة كفادرات وهي كلمة روسية تعني الرباعيات وهذا يدل على شكل هيكلية المنظومة، المنظومة الواحدة تتألف من: “أربع بطاريات قتالية، بطارية فنية، بطارية تخزين ونقل وتحميل الصواريخ”، صاروخ سام-6 هو صاروخ أرض _جو (مضاد للطائرات) متوسط المدى للإرتفاعات المتوسطة والعالية نسبياً، طوله 585 سم وقطره 23 سم، نوع وقوده جاف، سرعة الصاروخ 2.8 ماك (سرعة الصوت) وهذا يتيح له الدقة في الملاحقة والمناورة السريعة، الفاصل الزمني بين إطلاق صاروخ وآخر هو 3 إلى 6 ثوان.