استشهد عشرة بينما أصيب خمسة عشرة آخرون، إثر تفجير مسلح أمام  قسم شرطة الميدان جنوب العاصمة دمشق.

وأفادت مصادر لموقع المحاور الإخباري “أنه تم تفجير سيارة مفخخة على باب قسم شرطة الميدان، أعقبها قيام انتحاريان بتفجير نفسيهما في نفس المكان بالتزامن مع تجمع عدد كبير من المدنيين بعد التفجير الأول، ما أسفر عن وقوع ضحايا مدنيين قدّر عددهم بـ 10 شهداء و15 مصاب معظمهم من عناصر الشرطة كحصيلة أولية، تم وضع جثامينهم داخل المخفر”.

وأكدت المصادر ذاتها “أن عناصر الجيش طوقت المكان بالكامل، في محاولة للبحث عن انتحاري آخر طليق”، حيث تم إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى حي الميدان وسط اشتباكات متقطعة في الحي المذكور.

وبحسب مصادر إعلامية أخرى “فإن انتحاري استهدف قسم الميدان من خلال سيارة مفخخة، أعقبه هجوم مسلح على نفس المكان”.

 

المحاور