أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن العلاقة بين أنقرة وموسكو جيدة، نافياً وجود أي خلافات بين البلدين بشأن تسوية الوضع في إدلب.

وفي تصريح لأردوغان أثناء عودته من كازاخستان، قال: “تسير الأمور في محافظة إدلب في الوقت الراهن، وفقاً لما اتفقنا عليه مع روسيا، ولا توجد أي خلافات مع موسكو بهذا الشأن، ومفاوضاتنا مع إيران لم تجلب أيضاً تناقضات إلى جدول الأعمال، وأعتقد بأن مفاوضات سليمة ستستمر بعد اجتماع أستانة وتتطور العملية بإيجابية”، بحسب ما ذكر.

ومن المقرر أن تعقد الجولة الـ 6 من المحادثات السورية في أستانة في 14 و15 سبتمبر، ومن المتوقع أن تعقد الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) الأربعاء 13 سبتمبر اجتماعاً للجنة العمل المشتركة.

تجدر الإشارة إلى أن هناك 3 مناطق لتخفيف التوتر أقيمت في سورية شمالي مدينة حمص وفي الغوطة الشرقية وفي محافظة درعا، علاوة على ذلك يجري الآن العمل على إنشاء منطقة جديدة في إدلب.