وجهت الأمم المتحدة دعوات المشاركة في محادثات جنيف المقررة يوم الجمعة المقبل، للحكومة والمعارضة السورية.

 

وذكرت مصادر من الوفد الذي اقترحته روسيا أنّهم تلقّوا دعوات من الأمم المتحدة أمس لحضور المحادثات.

 

وأوضحت رئيسة “حركة المجتمع التعددي”، رندا قسيس، لوكالة “رويترز” أنها دعيت “مع هيثم مناع وصالح مسلم والهام أحمد وقدري جميل، وأن الدعوات وجهت بشكل فردي”.

 

في حين أفاد أحد رئيسي “حزب الاتحاد الديموقراطي”، صالح مسلم، أنه “لم يتلق الدعوة بعد”، فيما أكد رئيس “تيار قمح”، هيثم مناع، تلقيه الدعوة.

 

بدوره أعلن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، أن تركيا ستقاطع المحادثات في حال تمت دعوة “حزب الاتحاد الديموقراطي” إليها.

 

وأوضحت الأمم المتحدة، في بيان لها أن “مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسورية، ستيفان دي ميستورا، وجّه دعوات إلى المشاركين السوريين الثلاثاء، وفقاً للمعايير التي وردت في قرار مجلس الأمن 2254″، ولم يذكر البيان أي تفاصيل بشأن المدعوين، أو عدد الجماعات التي قد تشارك.

 

المحاور