قفزت أسعار النفط في التداولات المبكرة بعد استهداف صواريخ “توماهوك” الأمريكية لقاعدة الشعيرات العسكرية بحمص.

وبحلول الساعة 06:53 بتوقيت غرينيتش، ارتفعت تداولت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بمقدار 63 سنتاً ليصل سعر البرميل الواحد إلى 55.45 دولار.

كما تداولت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف بنمو بلغ مقداره 56 سنتاً ليصل سعر البرميل إلى 52.33 دولار.

ورغم أن إنتاج سورية من النفط هوى بشكل ملحوظ بعد سيطرة المسلحين على معظم الحقول في البلاد، إلا أن موقعها في منطقة الشرق الأوسط والتحالفات مع منتجين كبار للخام أثار مخاوف بشأن اتساع دائرة الصراع بما قد يعطل شحنات الخام.

كما أثرت الضربات على الأسواق العالمية حيث قفزت الملاذات الآمنة مثل الذهب الذي ارتفع بأكثر من 1.5% ليعود للاستقرار عند مستويات 1265 دولار للأونصة.

وتأثر سعر صرف الدولار بالعدوان الأمريكي على سورية إذ تراجع بشكل حاد مقابل سلة العملات الرئيسية (الست شركاء التجاريين الرئيسين للولايات المتحدة).

وبحلول الساعة 08:11 بتوقيت غرينيتش، تراجع الدولار أمام الين الياباني بنسبة 0.19% إلى 110.6 ين.

كما انخفض مقابل اليورو بنسبة 0.03% إلى 1.0641.

وكذلك هبطت الليرة التركية أمام الدولار إلى 3.7375.

المصدر: وكالات