بدأت اليوم في العاصمة باريس مراسم حفل تنصيب إيمانويل ماكرون رئيساً جديداً لفرنسا لمدة خمس سنوات وذلك بعد فوزه على منافسته ماري لوبان.

ومن المنتظر أن تبدأ مراسم التنصيب في مقر الرئاسة بقصر الإليزيه باجتماع يتم خلاله تسليم شفرة إطلاق الصواريخ النووية، وثم يتوجه ماكرون برفقة الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا أولاند إلى باحة الشرف لإعلان نتائج الإنتخابات لتعلن تلك اللحظة عن بدء ولاية ماكرون وانتهاء ولاية أولاند رسمياً.

حيث سيلقي الرئيس الجديد خطاباً ويُعزف النشيد الوطني ثم يتفقد الحرس، وتختتم المراسم بإطلاق 21 طلقة مدفعية في قصر الإليزيه، ليغادر ماكرون القصر متوجهاً إلى قوس النصر لوضع إكليل من الورود على قبر الجندي المجهول.

يشار إلى أن مانويل ماكرون هو الرئيس الثامن لفرنسا وأصغر رئيس للبلاد خلال فترة ما بعد الحرب.