أكَّدت وزارة الدفاع الروسية “غياب الطلعات الروسية على سورية اليوم التزاماً منها بقرار وقف إطلاق النار في سورية”.

حيث قال رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الروسية الفريق سيرغي رودسكوي: “إن القوات الجوية الروسية أوقفت ضرباتها في تمام الساعة 12:00 بتوقيت دمشق وفقاً للهدنة”، مؤكِّداً على أن “17 مجموعة مسلحة اتصلت بمركز حميميم وأكَّدت الالتزام بالهدنة”.

وتابع رودسكوي: “تم تحضير خريطة خاصة بشأن الهدنة تبين مواقع الجيش والإرهابيين”، مؤكِّداً أن “تنظيمي” داعش” و”جبهة النصرة” خارج الاتفاق وسيتم استخدام الطائرات دون طيار لملاحقتهم سورية”.

كما لفت رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الروسية إلى أنه “وفي حال حصل خرق الهدنة يجب إطلاع المركز الروسي أو الأمريكي، حيث سيتم مراقبة وقف العمليات القتالية من قبل 70 طائرة بدون طيار”.

أمَّا بخصوص مركز المراقبة فقد كشف رودسكوي أن “الولايات المتحدة الأميركية أنشأت مركزاً في عمان لمتابعة الهدنة على غرار المركز الروسي في قاعدة حميميم في اللاذقية، وأن ممثلين عن وزارة الدفاع يعملون مع الوفد الروسي في جنيف، لتسهل التفاعل بين المراكز في حميميم وعمان وموسكو وواشنطن، وكذلك نظمت جنيف خطاً ساخناً للاتصالات”.

ويشار إلى أن “المناطق التي شملتها الهدنة بلغت نحو 48 منطقة في حلب وحماة وحمص ودمشق”، وذلك بحسب ما أفادت به وزارة الدفاع الروسية.

المحاور