تمكّنت “الوحدات الكردية” في عفرين أمس الإثنين، من إسقاط طائرة استطلاع تركية من دون طيار في محور قرية قودية شمال غربي سورية.

هذه الطائرة، كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نشر قبل أيام صوراً له وهو “يوقّع” عليها معتبراً أنها “فخر الصناعة التركية”، قبل أن تقوم بمهامها العدوانية ضد أهالي مدينة عفرين.

وذكر بيان صادر عن المركز الإعلامي للوحدات الكردية أنه: “تمكنت الدفاعات الجوية لقواتنا في عفرين الاثنين 12 شباط، من إسقاط طائرة استطلاع من دون طيار من نوع بيرقدار في سماء عفرين في محور قرية قوديه”.

وأضاف البيان: “كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أيام قام بالتوقيع على جسم هذه الطائرة قبل إرسالها إلى سماء عفرين غير مدرك بأن هذا سيكون آخر تحليق لها”.

وكانت “وحدات حماية الشعب الكردية” أسقطت يوم السبت 10 شباط، مروحية حربية تركية فوق بلدة راجو في ريف عفرين شمال غربي سورية، حيث قالت وسائل إعلام أن 11 جندياً كانوا على متنها قتلوا جميعهم.