يقترب الجيش السوري من إعلان المنطقة الوسطى، حمص، آمنة كلياً بدعم من القوات الجوية الروسية ضد مجموعات كبيرة تابعة لتنظيم “داعش”.

حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن الجيش السوري يقترب من إنجاز عملية تحرير المنطقة الوسطى، لافتة إلى تنفيذ الطيران الروسي نحو 1000 طلعة قتالية منذ بداية الشهر الجاري لدعم تقدم الجيش.

كما أفاد رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودسكوي بأن الجيش السوري تمكن من إلحاق هزيمة مطلقة بمجموعة قوات كبيرة تابعة لـ”داعش” كانت تنشط في المنطقة الوسطى، مشيراً إلى أن الجيش السوري يواصل تقدمه وهو يقطع 30إلى 40 كلم يومياً.

وأضاف أنه “للقضاء على المسلحين المحاصرين الذين يحاولون التراجع باتجاه دير الزور، زاد الطيران الحربي الروسي من كثافة غاراته، وينفذ 60-70 طلعة قتالية يوميًا”، منوهاً بعمليات الاستطلاع الجوي والكشف عن عربات وأرتال تابعة للتنظيم وتدميرها على مدار الساعة.

وأوضح رودسكوي أن الجيش السوري يتابع عملياته قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية بغية الوصول إلى نهر الفرات.

وأشار إلى أن الجيش  يكثف هجومه بفعالية على مواقع تنظيم “داعش” من 3 محاور وبدعم الطيران الروسي، مشدداً على أن ريف دير الزور يعد آخر معقل للتنظيم في الأراضي السورية، إذ هربت إلى هذه المنطقة القوات المتبقية للتنظيم من المناطق السورية والعراقية الأخرى.

وأكد الجنرال الروسي على أن رفع حصار “داعش” على دير الزور، سيكلل عملية إلحاق الهزيمة بالقوات الأساسية لـ”داعش” في الأراضي السورية.