أكد وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن سورية وبالتعاون مع روسيا وحلفائها تقترب من تحقيق النصر النهائي، مشيراً إلى أنه من الطبيعي أن نبدأ مع روسيا معركة إعادة بناء الاقتصاد لسورية.

جاء ذلك عقب اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة في مدينة سوتشي بروسي.

وبحسب ما ذكرت وكالة “سانا” للأنباء نقلاً عن المعلم “فإن اجتماعات اللجنة بنت قاعدة صلبة من التعاون الاستراتيجي في المجال الاقتصادي بين البلدين تنسجم مع برامج الحكومة السورية لإعادة الإعمار”.

كما أكد المعلم “أن سورية تقدر المواقف المبدئية الصادقة والدعم الكبير الذي قدمته روسيا في المعركة المشتركة ضد مجموعات المسلحة”.

وكان فريق الخبراء الفنيين السوريين والروس باشر أول أمس أعماله في منتجع سوتشي على ساحل البحر الأسود ضمن إطار الدورة العاشرة للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي والتقني بين سورية وروسيا، بمشاركة عدد من رجال الأعمال السوريين والروس.