أكد حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام أن انخفاض سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية خلال الأيام الماضية هو نتيجة استقرار تشهده الليرة منذ نحو عام وذلك وفق خطة يسير عليها المركزي.

وأوضح درغام أن لا نية لدى المصرف للضغط في سبيل خفض سعر صرف الدولار إلا حسب الحركة الإنتاجية في سورية، ومع ارتفاع هذه الوتيرة خلال الفترة القادمة سيكون هناك مفاجآت في سعر صرف الليرة.

وبالنسبة للحلول التقنية التي يعملها عليها المركزي بين درغام أنه يتم تحضير البنى اللازمة لعمليات الدفع الالكتروني لتكون بمختلف مكونهاتها جاهزة قبل نهاية 2018 إذ أن العمل جار على اختبار ما تم تطويره بهذا الخصوص وذلك بجهود محلية في المصرف المركزي ووفق معايير العالمية من منظومة “أر تي جي أس” والتقاص الالكتروني للشيكات والحوالات ذات القيم الكبيرة.