خفض مصرف سورية المركزي اليوم سعر التدخل في سوق القطع الأجنبي إلى 585 ليرة سورية للدولار الواحد، وذلك في إجراء تدخلي مستمر يهدف الى  استكمال إعادة الاستقرار إلى سعر صرف الليرة السورية.

كما أعلن المصرف عن “تحديد سعر صرف تمويل المستوردات وسعر صرف تسليم الحوالات عند مستوى 575 ليرة سورية للدولار الواحد”.

وأشار المركزي إلى أن “شركات الصرافة تلتزم بشراء مليون دولار ومكاتب الصرافة بشراء مئة ألف دولار وبيعها للمواطنين دون أي عمولات تحت طائلة المساءلة والإغلاق في حال عدم الالتزام”.

وكان المركزي قد أعلن أمس عن خفض سعر التدخل في سوق القطع الأجنبي إلى 590 ليرة للدولار الواحد مبيناً أنه ستتم إدارة سعر التدخل يومياً وسيستمر تطبيق خطة التدخل التي أعلنها المصرف الثلاثاء الفائت لحين وصول سعر الصرف إلى مستويات مقبولة.

المحاور