أعلن حزب الله والجيش السوري عن وقف إطلاق النار، ابتداء من السابعة صباحاً، في سياق إتفاق شامل لإنهاء المعركة في القلمون الغربي، ضد تنظيم “داعش”.

وبحسب الاعلام الحربي، تشمل المرحلة الأولى من الإتفاق استعادة جثماني شهيدين للمقاومة وبدء عملية البحث عن مكان دفنهما، أما المرحلة الثانية منه فتتعلق بكشف مصير العسكريين المختطفين، ووفقاً للاتفاق، سيتم نقل مسلّحي “داعش” إلى دير الزور بعد استسلامهم،

كما دخل عناصر من المقاومة منطقة في القلمون الغربي بسورية للتأكد من وجود رفات جنود لبنانيين يحتجزهم “داعش”، حيث من المتوقع أن تتسلم المقاومة جثامين 4 شهداء مدفونين في وادي ميرا بالقلمون السوري.

ومن الجهة اللبنانية، لا يزال الجيش اللبناني منتشراً في الجرود مع آلياته وفي حال إخلال “داعش” بالاتفاق سيتم القضاء عليه.

من جهتهاً، أعلنت أيضا قيادة الجيش اللبناني عن وقف لإطلاق النار في جرود القاع ورأس بعلبك إعتبارا من الساعة 7.00 وذلك إفساحاً للمجال أمام المرحلة الأخيرة للمفاوضات المتعلقة بمصير العسكريين المختطفين.

يشار إلى أن مسلحي “داعش” قرروا ليلاً تسليم أنفسهم جميعاً إلى حزب الله  بعد اقتراب الأخير منهم كثيراً وصعوده إلى بداية مرتفع حليمة قارة.

المحاور