أكد ما يسمى القاضي العسكري لـ”جيش الفتح” السعودي “عبدالله المحيسني” على حسابه الرسمي على “تلغرام” أن مساعي دمج الفصائل في سورية فشل، محذراً من التهاون وأنه “لا خير في اندماج بين الفصائل يقوم على الدماء”.

وقال: “إن أمثلة طالبان وابن تاشفين وغيرها لا تصح على الواقع في سوريو، لأن في تلك الحوادث بلغ فساد حاملي السلاح إلى وصفهم بقطاع طرق لا مجاهدين”.

واضاف المحيسني إن “داعش لم تجنِ من تغلبها سوى بحور الدماء، وكذلك ما حصل في الغوطة الشرقية “.

المصدر: الإعلام الحربي المركزي