نفى المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد إقالته من منصبه، مؤكداً أن زيارته الأخيرة إلى الرياض كانت موفقة.

وجاء ذلك بعد ساعات قليلة من بث قناة “الميادين” الفضائية أخباراً عاجلة نقلاً عن مراسلها في نيويورك، جاء فيها أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قرر الاستغناء عن المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، مشيرة إلى أن قرار غوتيريس جاء بعد رفض قيادات صنعاء التحاور مع ولد الشيخ بشكل نهائي.
وأضاف المبعوث في منشور مقتضب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن “الجهود مستمرة لمساعدة الطرفين على التوصل إلى حل سلمي على أمل أن يلهم شهر رمضان الأطراف على تغليب المصلحة الوطنية”.
وكان أن المبعوث الأممي التقى مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في الرياض يوم 8 حزيران الجاري، وقبل ذلك في أيار الماضي، كما اجتمع المبعوث في صنعاء مع ممثلي الحكومة المشكل من قبل جماعة “أنصار الله” وحزب المؤتمر الشعبي العام.
واتهمت الحكومة المشكلة من قبل “أنصار الله” وحزب المؤتمر الشعبي العام، المبعوث الأممي بداية هذا الشهر بالانحياز إلى السعودية وبأنه ليس محايداً.