أحرق متظاهرون في محيط السفارة الأميركية في عوكر  شمال العاصمة اللبنانية بيروت العلم الإسرائيلي ومجسماً للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنديداً بقراره بشأن القدس.

وأعقب ذلك مواجهات بين المتظاهرين وقوى الأمن الداخلي أمام السفارة الأميركية، استخدمت فيها قوى الأمن القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين وإبعادهم عن السفارة.

وأسفرت المواجهات عن إصابة متظاهرين اثنين فيما تمكنت مجموعة منهم من اقتلاع مدخل السفارة الأميركية.

وأفاد رئيس رابطة علماء فلسطين في لبنان الشيخ بسام الكايد المتواجد ضمن جموع المتظاهرين قائلاً: “لن يتوقف حراكنا حتى يتراجع ترامب عن قراره”.

فيما استغرب أمين الهيئة القيادية في حركة المرابطون العميد مصطفى حمدان قمع القوى الأمنية المحيطة بالسفارة للمتظاهرين.

وأضاف حمدان: “تظاهرتنا سلمية ومن حقنا التعبير عن تنديدنا بموقف ترامب الجائر حيال القدس”.

يشار إلى أنه تم إغلاق جميع الطرقات المؤدية إلى عوكر شمال لبنان بسبب المواجهات الحاصلة أمام السفارة الأمريكية.