بات من الصعب الذهاب إلى المطاعم باستمرار لذوي الدخل المحدود، وذلك بسبب الارتفاع الغير مبرر للأسعار من قبل أصحاب المطاعم، بالإضافة للعروض التي تُقدم أيام رمضان والعيد والتي لا تتناسب مع دخل الفرد الشهري.

حيث تتراوح أسعار فواتير المطاعم والفنادق بما فيها الفخمة والمتوسطة والعادية في محافظة اللاذقية لقيمة حجز الغرفة الواحدة ولشخصين فقط ما بين40000 إلى 51000 ليرة سورية لليلة وحدة فقط في إحدى المنتجعات.

أما قيمة حجز الغرفة العائلية “السويت” في الليلة الواحدة يبلغ نحو 80000 ليرة، هذا ولم تضف على الفاتورة قيم استهلاكية أخرى.

وأما سعر حجز “الدوبلكس” القريب من الشاطئ فيصل إلى أكثر من مئة ألف ليرة لمدة يوم واحد فقط، أي إن متوسط التكلفة للعائلة الواحدة متضمناً جميع المصاريف سيبلغ ما يقارب 400 ألف ليرة في أقل من أسبوع.

يشار إلى أنه مع ارتفاع الأسعار وبشكل خيالي، إلا أن هناك بعض الشاليهات والفنادق ذات الأربع أو الثلاث نجوم من الممكن أن تتناسب أسعارها مع دخل بعض الأسر، حيث تتراوح أسعارها ما بين 17000 و20000 ليرة.