أعلنت منظمة الصحة العالمية عن ارتفاع عدد الوفيات في اليمن إلى 923 حالة وفاة منذ 27 نيسان الماضي بسبب وباء الكوليرا.

ولفتت المنظمة في تغريدة نشرتها على موقعها الرسمي على “تويتر” إلى أن عدد الحالات المشتبه بأنها مصابة بوباء الكوليرا وصل إلى 124002 حالة في مختلف محافظات اليمن، مؤكدة ارتفاع عدد الوفيات إلى 923 وفاة.

وأشار تقرير لمنظمة الصحة العالمية إلى أن الحالات المشتبه بأنها مصابة بالوباء بلغت 116700 حالة، وأن الوفيات بلغت 859 وفاة في 20 محافظة في البلاد. وزيادة أعداد المتوفين والمصابين خلال يومين تشير إلى صعوبة السيطرة على انتشار الوباء والحد من انتقال العدوى بين الناس، خصوصاً أن الظروف البيئية والغذائية والصحية مؤاتية لتفشي الأوبئة والأمراض، إلى جانب القتال الذي يصعّب وصول الأدوية والعلاج للمدنيين.

وذكرت المنظمة أن المستلزمات الطبية التي تصل إلى المحافظات اليمنية انخفضت إلى الثلث مقارنة بتلك التي كانت تصل قبل اندلاع الصراع في آذار 2015.

يشار إلى الكوليرا مرض يسبب إسهالاً حاداً يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يخضع للعلاج، والأطفال دون الخامسة هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، خصوصاً الذين يعانون من سوء التغذية.