أصدر وزير المالية الدكتور مأمون حمدان، قرار بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لشركة الناصر للترانزيت والنقل الدولي وعلى أموال مالكيها “ناصر سليمان”.

حيث جاء قرار الحجز إثر فتح تحقيق للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش حول الحادثة التي تبين أن الشركة تقوم بإنشاء مستودعات وهمية (استراد الفحم) لاستدراج القطع الأجنبي من المركزي لتعود وتصدرها من جديد وتدفع الرسوم والعائدات بالليرة السورية.

بينما قالت مصادر مطلعة اخرى: “إن ناصر سليمان صاحب شركة الناصر قد اخذ العديد من المزايا بحجة تبرعه لصندوق الشهداء.

الجدير بالذكر أن القرار ضماناً لسداد مبلغ مليونان و 379 ألفاً و712دولار.

المصدر: سيريا لايف