أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية، عن إجراء تحقيق بشأن معلومات تتهم مدير قسم الاحتياجات الخاصة في نينوى ببيع أطفال كانوا مودعين في دور الإيواء لتنظيم “داعش”.

وبحسب وكالة “آسيا”، قال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم في بيان صحفي: “إن مكتب المفتش العام في الوزارة يجري تحقيقاً عن معلومات تدّعي وجود تعاون لمدير قسم الاحتياجات الخاصة في نينوى مع “داعش” عبر بيع الأطفال الذين كانوا مودعين في دور الإيواء إبان فترة سيطرة العصابات الإجرامية على المحافظة”.

وأشار منعم، إلى أن “التحقيق يجري بإشراف مباشر من وزير العمل محمد شياع السوداني”، مؤكدا أنه “لا تهاون في هذا الموضوع وحال ثبوت التهمة على الشخص المعني ستتم إحالته للجهات القضائية المختصة لينال القصاص العادل لأنه أخلّ بشرف الوظيفة وخان الأمانة”.

الجدير بالذكر أن وزارة العمل، بالتعاون مع خلية الأزمة الخاصة بنينوى، كانت قد أشرفت على استلام عدد من أطفال “داعش” من مختلف الجنسيات، وسلمت عدداً كبيراً منهم عبر قرار قضائي إلى بلدانهم.