أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة عن مهلة إنسانية جديدة في حلب يوم الجمعة 4 تشرين الثاني، تكون خلالها جميع المعابر المعلن عنها قبل، مفتوحة للمسلحين والمدنيين.

وجاء في بيان القيادة: “بعد نجاح قواتنا المسلحة في إفشال جميع المحاولات التي قامت بها المجموعات الإرهابية لفك الحصار عن المسلحين في الأحياء الشرقية لمدينة حلب وتكبيدها خسائر فادحة في الأفراد والعتاد”.

وتابعت: “وحرصاً من القيادة العامة للجيش و القوات المسلحة على حقن الدماء قررت منح مهلة إنسانية يوم الجمعة 4/11/2016 من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة السابعة مساءً ، ستكون خلالها جميع المعابر الإنسانية المعلنة سابقاً مفتوحة لخروج المسلحين ، ومن يرغب من المدنيين”.

كما دعت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة جميع المسلحين إلى وقف الأعمال القتالية والاستفادة من هذه الفرصة ومغادرة المدينة مع أسلحتهم الفردية عبر معبر الكاستيلو شمالاً ومعبر سوق الخير – المشارقة باتجاه إدلب.

كما وجهت الدعوة إلى المواطنين الراغبين بمغادرة الأحياء الشرقية لاستخدام المعابر الستة المحددة سابقاً لخروج المدنيين والجرحى والمرضى.

المحاور