اكتشفت قوات الأمن العراقية سجن كبير تحت الأرض في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، كان قد احتجز فيه تنظيم “داعش” عشرات المواطنين من محافظة الأنبار.

وبحسب “السومرية نيوز” قال مصدر محلي في الموصل، أمس السبت: “إن القوات الأمنية وأثناء تحريرها أحياء الساحل الأيمن عثرت على سجن كبير تحت الأرض فيه عشرات المحتجزين، الذين  أفرجوا عنهم ونقلوهم إلى موقع آخر للتدقيق الأمني وبيان سلامهم وتسليمهم لذويهم”.

وأشار المصدر إلى أن المحتجزين الذين كانوا في هذا السجن هم من مدن الفلوجة والرمادي والصقلاوية والكرمة بمحافظة الأنبار غرب العراق.

الجدير بالذكر أن التنظيم “داعش” عمد الى انتهاج العنف والإخفاء القسري لمن يخالفونه الرأي ولا ينسجمون مع أفكاره.

المصدر: وكالات