أعلنت قيادة عمليات قادمون يا نينوى تحرير حيي النبي شيت والعكيدات غرب الموصل، في حين كانت القوات العراقية أعلنت اقترابها من مسجد ظهر فيه زعيم تنظيم “داعش” أبوبكر البغدادي منذ سنتين.

حيث قال قائد عمليات قادمون يا نينوى عبد الأمير رشيد يار الله في بيان مقتضب الجمعة 10 آذار إن: “قوات الشرطة الاتحادية حررت حيي النبي شيت والعكيدات ورفعت العلم العراقي فوق مبانيهما”، وأضاف أن “تحرير الحيين تم بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، أعلنت قيادة عمليات تحرير الموصل استعادة السيطرة على حيي المعلمين والسايلو في غرب المدينة.

إلى ذلك نشرت قناة “فرانس 24″، الخميس 9 آذار، تقريراً من مدينة الموصل العراقية مع جنود من الجيش العراقي بالقرب من مسجد ظهر فيه زعيم تنظيم “داعش” أبوبكر البغدادي منذ سنتين.

وفي سياق منفصل أعلنت الأمم المتحدة عن بدء العمليات الإنسانية في الأحياء الغربية من مدينة الموصل العراقية التي تم تحريرها في وقت سابق من قبضة مسلحي تنظيم “داعش”.

وأوضح نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق الخميس 9 آذار أن “أكثر من 5 آلاف من سكان أحياء الموصل الغربية تلقوا مساعدات إنسانية تشمل حصصاً غذائية، ومياه، ومواد تنظيف خاصة، مضيفاً أن المنظمة تستعد لإرسال مزيد من المساعدات إلى المحتاجين”.

الجدير بالذكر أن القوات العراقية بدأت يوم 17 تشرين الأول الماضي عملية تحرير الموصل والقضاء على تنظيم “داعش”، حيث استطاعت القوات الأمنية العراقية تحقيق السيطرة على الأحياء الشرقية من المدينة في أواخر كانون الثاني الماضي، وحققت السيطرة يوم 8 آذار على سجن بادوش في الساحل الأيمن من المدينة.

المصدر: وكالات