ألقى القضاء الإيراني، اليوم الأحد، القبض على حسين فريديون شقيق الرئيس حسن روحاني على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم مالية.

وقال نائب رئيس السلطة القضائية، غلام حسين محسني آجيي في مؤتمر صحفي: “إن تحقيقات عديدة جرت حول حسين فريديون (شقيق روحاني)، كما تم التحقيق مع آخرين، وبعضهم في السجن حالياً، وتم إصدار أمر بالإفراج عن فريديون بكفالة، ولكنه لم يتمكن من تأمينها، فتمت إحالته إلى السجن”.

وتأتي أخبار اعتقاله، بعد عام من اتهام، رئيس هيئة التفتيش العام، ناصر سراج، له بارتكاب انتهاكات مالية، وهو ما دفع المحافظون للمطالبة بمحاكمته، بعد اتهامه بتلقي قروض من دون فائدة، والتأثير على تعيين مدير بنك، الذي كان يحصل من خلاله على راتب هائل.

وتجدر الإشارة إلى أن حسين فريديون شقيق الرئيس روحاني يعمل أيضاً مساعداً خاصاً له.