دخلت وحدات من قوى الأمن الداخلي اليوم الخميس إلى بلدة “حر بنفسه” بريف حماة الجنوبي، بعد إخلائها من المسلحين وعائلاتهم أمس.

وبحسب مصدر عسكري، فإن قوى الأمن الداخلي رفعت علم الجمهورية العربية السورية فوق مبنى ناحية حربنفسه، وسط حشد ضخم من الأهالي وترحيب بدخول وحدات الأمن الداخلي وطرد المسلحين من بلدتهم.

وأمس، وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى مدينة الرستن وبلدة تلبيسة اللتين تم إخلاؤهما من المسلحين في ريف حمص الشمالي، ورفعت العلم الوطني فوق المباني الحكومية فيها وسط ترحيب الأهالي.

وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري أمس الأربعاء، تطهير 1200 كلم2 في ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي، مؤكدة إعادة الأمن والأمان إلى 65 بلدة وقرية كانت تسيطر عليها التنظيمات المسلحة.