أعلنت القوات العراقية أن العملية التي بدأتها في ريف مدينة الموصل تهدف إلى إغلاق الحدود مع سورية وإحكام سدها أمام تنظيم “داعش”.

حيث ذكرت صحيفة “إزفستيا” الروسية أن مستشار رئيس الوزراء العراقي إحسان الشمري، قال: “إن القوات العراقية التي تقاتل مسلحي تنيظم “داعش” في منطقة الموصل سوف تواصل تحركها نحو الغرب باتجاه الحدود العراقية السورية، مستهدفة منع توغل عناصر “داعش” من العراق إلى سورية ومن سورية إلى العراق”.

كما أشارت الصحيفة إلى أن “العراقيين قرروا إعاقة تنقُّل مسلحي “داعش” بين العراق وسورية ومنعهم من إحضار الذخيرة والدواء، ليسهلون المهمة أمام القوات السورية أيضاً التي تقاتل الإرهابيين”

الجدير بالذكر أن القوات العراقية اتخذت قرار المنع لأنها اعتبرت أن المسلحين الذين ينتقلون من العراق إلى سورية ذهاباً وإياباً، يشكلون خطر أكبر من المسلحين الباقين في الموصل.

المصد: وكالات