استعاد الجيش السوري صباح اليوم جميع النقاط التي تسلل إليها مسلحو “النصرة” والفصائل المتحالفة معها في محيط منطقة المعامل شمال جوبر شرق العاصمة.

مصدر عسكري أكد أن الجيش السوري ومن خلال عملية عسكرية خلال الساعات القليلة الماضية تمكن من استعادة السيطرة على النقاط التي التي حاول المسلحين اختراقها، في محيط منطقة المعامل شمال جوبر وأعاد الوضع إلى ما كان عليه.

ولفت المصدر إلى أن “العملية العسكرية تركزت على المناطق التى انطلق منها مسلحو “النصرة” والمجموعات التابعة له واتسمت بالدقة والحسمية وتم تنفيذها بزمن قياسي وبتنسيق عال بين مختلف الوحدات المشاركة”.

وأسفرت العملية عن القضاء على عدد كبير من المسلحين بينهم متزعمون وأجانب وتدمير مقرات قيادة ومستودعات أسلحة وذخيرة وعربات مفخخة وأخرى مزودة برشاشات متنوعة.

كما أكد مراسل المحاور في دمشق أن منطقة العباسيين آمنة تماماً وأن الجيش أجبر المسلحين على التراجع، على عكس ما تروج له بعض الصفحات بأن المسلحين اقتحموا محيطها وسيطروا على الكراجات.

هذا واستعادة الجيش السيطرة على شركة الكهرباء ومحيطها، بعد إقدام انتحاريان هما أبو “فاروق القلموني وأبو عبيدة الجزراوي” سعودي الجنسية عربتيهما عند حواجز للجيش السوري داخل بلدة جوبر المتاخمة لدمشق لفتح الطريق أمام فصائل ما يسمى بـ”هيئة تحرير الشام”، وهي تنظيم “جبهة النصرة” سابقاً، و”فيلق الرحمن” و”جيش الإسلام” وفصائل مسلحة أخرى في محاولة للتقدم والسيطرة على عدة نقاط والوصول إلى حي القابون الدمشقي.

المحاور