أعلن رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي عن انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر من قبضة تنظيم “داعش”.

وخلال بيانٍ له قال العبادي: “إن جميع المحاور تتحرك اليوم لتحرير تلعفر ونحن على موعد جديد يتحقق فيه النصر، وإني أقول “للدواعش” لم يعد أمامكم إلا الاستسلام أو القتل”.

وأكد العبادي على أن كل “قطاعات القوات العراقية تستعد لتحرير المدينة، من جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، والشرطة المحلية، والحشد الشعبي، وكافة القطاعات، بمساندة طيران الجيش، والقوة الجوية العراقية، والإسناد الهندسي، والطبي”.

كما أشار رئيس الوزراء العراقي إلى أن تحرير تلعفر هو لأبناء المنطقة كلهم، وكلهم مواطنون من الدرجة الأولى سواء كانوا “مسلمين أو مسيحيين أو إيزيديين أو أي ديانة أخرى”.

وشدد العبادي على أن القوات العراقية انتصرت في كل معركة خاضتها، بينما كل معركة خاضها “داعش” لم يكن مصيرهم إلا القتل”.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء العبادي تعهد بمواصلة مسيرة تحرير الأراضي العراقية من تنظيم “داعش” مبيناً أن تحرير الموصل هو البداية فقط.

المصدر: وكالات