استقبل اليوم الرئيس بشار الأسد مستشار الأمن الوطني العراقيّ فالح فياض، الذي نقل بدوره رسالة رئيس وزراء بلاده حيدر العبادي إلى الرئيس الأسد.

وأكد  الرئيس الأسد خلال استقباله الفياض أن أي إنجاز يحقّقه الجيشان السوري والعراقي على صعيد محاربة الإرهاب يشكّل خطوة هامة على طريق إعادة الأمن والاستقرار إلى كلا البلدين، مشدداً على أن العدوّ مشترك والمعركة واحدة ضد المخططات الهادفة إلى إضعاف وتقسيم دول المنطقة عبر الأدوات المتمثّلة بالتنظيمات المسلحة.

وناقش اللقاء الخطوات العملية والميدانية للتنسيق العسكري بين الجيشين، على طرفي الحدود في ضوء الانتصارات التي يحققها الجيش العراقي في الموصل، إضافة إلى بحث آفاق التعاون القريب المباشر بين الجيشين السوري والعراقي في مكافحة الإرهاب بشكل مشترك بين البلدين.

وكان العبادي أكد في رسالته على أهمية الاستمرار في تعزيز التعاون القائم بين سورية و العراق في حربهما ضد المجموعات المسلحة، وخصوصاً ما يتعلق بتنسيق الجهود في محاربة تنظيم “داعش” على الحدود المشتركة بين البلدين.

 

المحاور