أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي رفض الحكومة الاتحادية الاستفتاء حول انفصال اقليم كردستان، مؤكداً أنه سيتم فرض الأمن أثناء إجراء الاستفتاء إذا تطلب الأمر ذلك.

وخلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للعبادي قال: “إن تغيير الحدود من طرف واحد يفتح باب الدماء على مصراعيه”، مشراً بذلك إلى عملية الاستفتاء في اقليم كردستان.

وأشار رئيس الوزراء العبادي إلى أن كردستان تشترك بجميع مفاصل الدولة وترفض قراراتها.

في سياق متصل، استنكر العبادي خطابات “التجييش” ضد “الكرد” في بغداد وعده عملاً خبيثاً.

الجدير بالذكر أن اقليم كردستان كان قد أعلن اعتزامه تنظيم استفتاء في الـ 25 من أيلول حول استقلال الإقليم، ما أثار رفض الحكومة المركزية في بغداد ودول إقليمية أخرى.