أكَّدت وزارة الخارجية الروسية على أنه “من الصعب وضع قائمة موحدة بالمنظمات الإرهابية في سورية”.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” عن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف قوله: “هناك مشاكل معينة بشأن قوائم المنظمات الإرهابية، وتتطلب هذه المسألة المزيد من التدقيق والتنسيق بين أعضاء مجموعة دعم سورية”.

وفي هذا السياق شدَّد الدبلوماسي الروسي على أن “موسكو وواشنطن متفقتان على أن “داعش” و”القاعدة” و”جبهة النصرة” منظمات إرهابية”، مشيراً إلى أن “الجانب الروسي لا يبحث مع الأمريكيين موضوع تصنيف “حماس” و”حزب الله””.

كما بيَّن غاتيلوف أن الوفد الروسي إلى جنيف ينوي عقد لقاء يوم الخميس المقبل مع بعض جماعات المعارضة السورية، موضحاً أن “هذه الجماعات تضمُّ من لم يشاركوا في لقاء الرياض الشهر الماضي”.

وجدير بالذكر أن الخارجية الروسية كانت قد انتقدت نتائج لقاء الرياض، مشيرة إلى “مشاركة متطرفين من “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” في ذلك اللقاء”، والذي قاطعه معارضون آخرون للسبب ذاته.

المحاور