أعلنت مديرية صحة السويداء عن وضع خطة متناوبات للمشافي العامة والمراكز الصحية خلال فترة عيد الفطر السعيد، وذلك لتأمين الخدمات الصحية والطبية على مدار الـ24 ساعة.

وأفاد مدير الصحة الدكتور حسان عمرو أن “المديرية رفعت جاهزيتها على الصعد كافة واستكملت الإجراءات اللازمة لتقديم الخدمات الطبية و الإسعافية للمواطنين خلال فترة العيد، من خلال تحديد عدد من المراكز الإسعافية المناوبة مع تجهيز الكوادر الطبية والتمريضية اللازمة وإعداد جداول مناوبة”.

من جهة أخرى، رفعت مديرية صحة طرطوس جاهزيتها ووضعت خطة مناوبات للمشافي العامة ومستوصفاتها لتأمين الخدمات الصحية على مدار ال24 ساعة طيلة أيام عطلة العيد.

وأشار مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار إلى “وجود أطقم مناوبة خلال أيام العيد، وقد تمت تسمية الكادر المناوب ضمن هذه الفترة، لتلبية احتياجات الوافدين للمحافظة من الخدمات الصحية مع التأكد من جاهزية المؤسسة الصحية من حيث التجهيزات وغرف العمليات والأدوية و السيروم”.

وشدد الدكتور عمار على “ضرورة أخذ الحيطة وعدم اللعب والعبث بالألعاب النارية حفاظاً على سلامة كل المواطنين، والحذر من المأكولات المكشوفة وغير المراقبة”، مؤكداً وجود فريق تقص وبائي للعمل خلال فترة العيد لرصد حالات الإسهال المحالة إلى المشافي ومراقبة المطاعم والفنادق والمقاهي والاستراحات على الطرق العامة والمطاعم.

كما لفت إلى أن سيارات الإسعاف متواجدة على مدى 24 ساعة على الرقم 110 وهي موزعة بشكل يغطي جميع أرجاء المحافظة بالإضافة إلى تواجدها في أماكن التجمعات والملاهي وجميعها مزودة بكل التجهيزات اللازمة لتكون على أهبة الاستعداد.

وفيما يخص حلب، أكد مدير صحة حلب الدكتور محمد حزوري “استمرار المرافق الصحية بتقديم الخدمات الصحية الإسعافية منها والعلاجية للمواطنين خلال عطلة عيد الفطر السعيد”، لافتاً إلى أن “جميع المراكز ستكون في أهبة الاستعداد والجهوزية لاستقبال كل الحالات الإسعافية أو العلاجية”، مؤكداً توافر الأدوية والمواد الطبية على مدار ال24 ساعة.

وفي اللاذقية أصدر المحافظ إبراهيم خضر السالم اليوم تعميماً على كل الإدارات والشركات العامة في المحافظة ومجالس المدن والبلديات، لمواصلة تقديم الخدمات اللازمة للمواطنين طيلة عطلة عيد الفطر وتكليف عاملين من كل الدوائر لتلبية حاجات المواطنين.

ويقضي التعميم أيضاً بتكليف ورشات هدم وعناصر مراقبة مناوبة خلال فترة العيد لقمع مخالفات البناء، تحت طائلة المسؤولية عن أي مخالفة ترتكب ضمن نطاق عمل الوحدة الإدارية.

 

المحاور