ازداد عدد السياح الوافدين إلى سورية بنسبة خمس وعشرين بالمئة خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي.

حيث أعلنت وزارة السياحة أن عدد القادمين العرب والأجانب بلغ نحو 530 ألفاً حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من عام 2016، أي أن حركة الوافدين ارتفعت بنسبة 15% خلال شهر حزيران 2017

وجاء في البيان، أن عدد القادمين إلى سورية من العرب والأجانب عبر المعابر الحدودية البرية، والبحرية، والجوية، بلغ نحو 86 ألفاً خلال حزيران الماضي، مقابل 75 ألفاً في نفس الفترة من العام 2016.

كما بلغت نسبة الوافدين إلى سورية عبر المنافذ البرية حوالي 81.2% من إجمالي عدد الداخلين إلى البلاد خلال النصف الأول من العام 2017 مقارنة بالعام 2016.

الجدير بالذكر أن عدد السياح الوافدين إلى سورية تراجع بشكل حاد خلال سنوات الأزمة، ما أدى إلى هبوط إيرادات قطاع السياحة، الأمر الذي تسبب في شح الاحتياطي النقدي الأجنبي وضعف الليرة أمام الدولار.

المحاور