تمكن دفاعات الجيش السوري أمس من صد صواريخ إسرائيلية معادية خرقت الأجواء السورية، بل ووجه ضربات صاروخية لعمق المستوطنات في الجولان المحتل.

حيث ذكر موقع “مفزاك لايف العبري” أن 27 صاروخ أطلقوا من الأراضي السورية وسقطوا في الجولان المحتل بعد استهداف الطيران الإسرائيلي لمواقع في سورية.

ونشرت قناة الميادين أسماء 10 مواقع تمكن الجيش السوري من استهدافها في معرض رده على الخرق الذي أقدم عليه الكيان الإسرائيلي.

رواد التواصل الاجتماعي تناولوا هذا الرد بطريقتهم الخاصة، فمنهم من اعتبره الرد المنتظر منذ زمن، ومنه من اعتبره تفوق كبير للجيش السوري على المنظومات الإسرائيلية، ومنهم من رأى أن هذا التطور بالرد والسرعة في التصرف أثبتت جدارة الجيش السوري في الحرب واكتسابه خبرة منها، والبعض اعتبروا أن “تل أبيب” أصبحت في خطر الصواريخ السورية وأرفقوها بجملة: “بدنا نعفش تل أبيب”.

يذكر أن أصوات المضادات الجوية السورية سمعت لساعات متواصلة ليل أمس فيما لم يكشف بعد عن العدد النهائي للصواريخ التي تم التصدي لها.