زعم رئيس الاتحاد العالمي لما يسمى  “علماء المسلمين”  يوسف القرضاوي، السبت، أنه “لو كان لديه القدرة لذهبت مع الذاهبين وقاتل مع المسلحين في حلب.

القرضاوي في كلمة له باليوم الختامي لفاعلية حملت عنوان “يوسف القرضاوي إمام الوسطية والتجديد”، في مدينة إسطنبول التركية، قال:” انظروا إلى حلب التي ظننا أنها انتصرت لا يزالون مصرين على قتل أهلها، لو كان لدي قدرة لذهبت مع الذاهبين وقاتلت مع المقاتلين هناك الذين يقاتلون الطاغوت وحدهم”.

بدورهم، ناشطون سوريون على مواقع التواصل الإجتماعي سخروا من كلام القرضاوي متسائلين: اذا كان القرضاوي مسناً ولا يملك القدرة كما يقول, فلماذا لا يرسل أبناءه ؟
فيما علق ناشطون اخرون بالقول: ان القرضاوي كفى و وفى في تحريضه على القتل و الطائفية, خصوصاً أنه من دعى إلى ابادة ثلث الشعب السوري في بدايات الازمة.

 

المحاور