اعترف وزير الدفاع السعودي، أحمد العسيري، باستخدام بلاده للقنابل العنقودية ضد اليمنيين.
وصرح وزير الدفاع السعودي في مقابلة مع قناة “بي بي سي” مبرراً استخدام القنابل العنقودية قائلاً: “القنابل العنقودية ليست سلاحاً كيميائياً كما أنها جزء من القدرات العسكرية والتي تستخدمها القوات الجوية في جميع أنحاء العالم”.

وفي معرض رده حول الضغط على بريطانيا بعد بيعها أسلحة بقيمة تفوق ثلاث مليارات جنيه أسترالي للسعودية منذ اندلاع الحرب على اليمن قال: “السعودية وقعت عقود عسكرية مع بريطانيا ودفعت لها المال وبذلك حسنت من الاقتصاد البريطاني، كما أنها أضافت قدرات عسكرية جديدة للسعودية وإذا ما أرادت بريطانيا أن توقف مبيعات الأسلحة إلى السعودية، فإن الحكومة السعودية ستجد موردين آخرين”.

ورداً على سؤالٍ حول إعادة حاويات محملة بالمواد الغذائية والوقود والتي يمكن أن تنقذ حياة الآلاف من اليمنيين قال العسيري: “المملكة السعودية لا تريد جعل اليمن قادراً على زيادة الإيرادات”.

يذكر بأن السعودية وبدعمٍ من أمريكا وبعض الدول العربية أعلنت الحرب على اليمن في آذار 2015 وذلك لإعادة الرئيس المخلوع “عبد ربه منصور هادي” إلى كرسي الحكم وقامت خلال هذه الفترة باستهداف الشعب اليمني بالقنابل العنقودية.

وكانت منظمة العفو الدولية قد حذرت في بيان سابق وجود القنابل العنقودية غير المنفجرة في اليمن، حيث تبدلت بعض المناطق اليمنية إلى “حقل ألغام”.

المصدر: بي بي سي