توقعت إحدى القياديات في “قوات سورية الديمقراطية”، نوروز أحمد، أن تنتهي عملية “استعادة” مدينة الرقة من تنظيم “داعش” في غضون الشهرين القادمين.

وقالت نوروز أحمد في حديث لوكالة “رويترز”، نشر اليوم الاثنين: “لا نستطيع تحديد الموعد الدقيق لانتهاء معركة الرقة، لأن الحرب لها قوانينها، لكننا لا نتوقع إطالة أمد الحملة، فوفق مخططاتنا، فإن المعركة لن تستغرق أكثر من شهرين من الآن”، بحسب تعبيرها.

وبحسب تقديرات نوروز، يتراوح عدد مسلحي “داعش” المتبقين في الرقة من 700 إلى ألف مسلح، تتركز غالبيتهم في وسط المدينة، فيما يبلغ عدد المدنيين المتواجدين فيها ما بين 5 و10 آلاف، بينهم عائلات مسلحي “داعش”.

تجدر الإشارة إلى أن نوروز أحمد تشغل منصب قائد التشكيلات النسائية في “وحدات حماية الشعب”، التابعة لـ”قوات سوريةالديمقراطية” المدعوم أمريكياً، وتعد من أبرز القادة لـ”قسد” المشاركين في معركة الرقة.