منعت الرقابة السورية لهذا العام مسلسلَين سوريين من العرض خلال شهر رمضان على قنواتها الرسمية.

حيث فوجئ المشاركون بهذه المسلسلات، مؤخراً بقرار لجان الرقابة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمنع عرض العمل على القنوات السورية لأسباب تتعلق بالأفكار التي يتناولها، ورأيهم بأنها غير مناسبة فكرياً وسياسياً.

علماً أن جهة إنتاج هذين المسلسلين هي مؤسسة حكومية سورية “المؤسسة العامة للانتاج التلفزيوني والإذاعي”، وقد حصلت على موافقات لتصوير العمل داخل العاصمة السورية دمشق.

ودارت حول أحد من هذين المسلسلين إشكاليات عديدة أثارها البعض، مؤكدين أن العمل قيد النظر في وزارة الإعلام السورية، وأنه يزيد من الأفكاره غير مناسبة للمرحلة الحالية التي تمر بها سورية.

وستبعد هذه الملاحظات العمل خلال رمضان من العرض على القنوات السورية، بالرغم من عرضه على أكثر من 12 فضائية عربية.