أعلنت رئاسة الجمهورية السورية أن الرئيس بشار الأسد أصدر مرسوماً بتمديد العمل بالمرسوم الصادر للمسلحين الراغبين في إلقاء أسلحتهم وتسليم أنفسهم وتحرير المخطوفين لديهم مقابل العفو عنهم، إلى الـ30 حزيران المقبل.

ونشر موقع  رئاسة الجمهورية أن الرئيس الأسد أصدر المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2017 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 15 الصادر بتاريخ 28-7-2016 حتى تاريخ 30-6-2017.

ولفت الموقع إلى أن المرسوم العفو يمنح عن كل من حمل السلاح أو حازه لأي سبب من الأسباب، أوكان فاراً من وجه العدالة، أو متوارياً عن الأنظار، متى بادر إلى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة، أو أي من سلطات الضابطة العدلية، سواء بُوشر في الإجراءات القضائية بحقّه أو لم تباشر بعد.

المحاور