أقر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين بوجود تعاون بين بلاده وأمريكا دعماً لـ”الجيش الحر” في ما سماه “معارك مدينة الباب ضد داعش”.

وزعم المتحدث التركي اليوم في مؤتمر صحفي في أنقرة بأن بلاده تسعى لدعم “الجيش الحر” بغطاء جوي خلال معاركه في مدينة الباب السورية ضد تنظيم “داعش” مضيفاً: “اتفقنا مع واشنطن على مشاركة الجيش الحر وقوات محلية في معركة الرقة”، بحسب تعبيره.

وأشار بحسب قوله إلى “جهود دبلوماسية مكثّفة تجري لإقرار وقف إطلاق النار في سورية”.

من جهة أخرى، اتهم “كالين” جماعة عبدالله غولن باغتيال السفير الروسي في أنقرة مضيفاً: “الجريمة لم تحقق هدفها”.

إلى ذلك زعم المتحدث باسم الرئيس التركي أن “تطبيع علاقات تركيا مع إسرائيل لا تعني تغيير سياستنا تجاه القضية الفلسطينية” بحسب تعبيره.

المحاور